الجيل الجديد من لقاحات كورونا سيكون بشكل حبوب أو بخاخات للأنف

الجيل الجديد من لقاحات كورونا سيكون بشكل حبوب أو بخاخات للأنف. منذ بداية ظهور جائحة كورونا في العالم، سعت العديد من الدول إلى تطوير لقاحات ضد هذا الفيروس. كما حرصت الشركات التي قامت بإصدار لقاح كوفيد-19 على تطوير هذا اللقاح ليتلائم مع التغيرات التي تطرأ على الفيروس. أما بالنسبة للتطورات الحديثة على صناعة اللقاح، فإن تستمر الجهود العلمية لتطوير لقاحات ضد كورونا تؤخذ بشكل حبوب أو بخاخات للأنف. وإليكم في المقال التالي من موقع بلاش.نت تفاصيل هذا الخبر.

الجيل الجديد من لقاحات كورونا

الجيل الثاني من لقاحات كورونا

تعمل شركات أدوية ومختبرات حكومية أميركية على تطوير لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد، وستكون اللقاحات على شكل حبوب أو بخاخات الأنف.

كما يشار أن اللقاحات المصرح باستخدامها حالياً في الولايات المتحدة مثل “فايزر” و”موديرنا”، تحتاج إلى درجات حرارة شديدة الانخفاض لتخزينها ونقلها. وكذلك يجب أن يأخذ الشخص الذي يتلقى اللقاح جرعتين على فترات متباعدة.

وكذلك تؤخذ معظم اللقاحات التي تتم تجربتها حالياً حول العالم عن طريق الحقن. و لكن يوجد لقاحان من الجيل الجديد يتم تطويرهما حالياً للأخذ عن طريق الفم وسبع تركيبات أخرى لبخاخات الأنف. وذلك وفقا لتقرير صحيفة وول ستريت جورنال.

  • إن اللقاحات الجديدة سوف تتجاوز القيود، وبالتالي تستطيع الحكومات الوصول بها إلى المناطق الريفية بسهولة أكبر.
  • كما أنها من المتوقع أن تكون أسهل في تخزينها من اللقاحات الحالية التي تؤخذ عن طريق الحقن. وبالتالي يمكن استخدامها في البلدان التي لم تستطع القيام بحملات تطعيم باللقاحات الحالية.
  • وكذلك بحسب الشركات المطورة، ستكون لهذه اللقاحات القدرة على توفير استجابات مناعية تدوم فترة زمنية أطول. كما أنها وستكون أكثر فاعلية ضد السلالات المتحورة الأمر الذي يساعد على تجنب الأوبئة في المستقبل.
  • ونظرا لأنه يؤخذ عن طريق الأنف، فإنه يستطيع تحفيز ما يسمى “المناعة المخاطية” التي تساعد في إزالة الفيروس من الجهاز التنفسي، وبالتالي خفض فرصة انتقال العدوى.

متى ستكون اللقاحات الجديدة متاحة؟

إن العديد من لقاحات الجيل الثاني في المرحلة الأولى إلى المتوسطة من الاختبارات على البشر في الوقت الحالي. لذا قد لا تكون متاحة إلا في آخر عام 2021 أو في عام 2022، كما أنه لا توجد ضمانات على نجاحها أثناء الاختبارات.

وكذلك فإن بعض الشركات التي تطورها ليس لديها تاريخ في تطوير أي لقاحات من قبل. 

أبرز الشركات التي تقوم بتطوير الجيل الجديد من اللقاحات

يوجد العديد من الشركات التي بدأت بتطوير الجيل الثاني من اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد. ومنها:

  • شركة “آلتي ميون” ومقرها ولاية ميريلاند، التي تقوم بتطوير بخاخ أنف، على غرار لقاح الإنفلونزا “فلو ميست” الذي تنتجه أسترازينيكا. كما تتوقع الشركة الحصول على نتائج أولية بحلول منتصف العام الحالي 2021.
  • شركة “فاكس آرت”، في ولاية كاليفورنيا، تعمل على تطوير لقاحا في شكل حبة دواء، وقد أظهر اللقاح الجديد نتائج إيجابية فيما يتعلق بقدرته على توفير استجابة مناعية والحماية من السلالات المتحورة. وتخطط الشركة للقيام بالمرحلة الثانية من التجارب، بحلول منتصف 2021.
  • جامعة أوكسفورد، في المملكة المتحدة، حيث يعمل الباحثون على إنتاج لقاحات مضادة للفيروسات على شكل أقراص أو بخاخات. وذلك بهدف توسيع دائرة أخذي التطعيم.

ومن جانبه قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، إن من الواضح بشكل متزايد أنه سيتوجب على الشركات المصنعة للقاحات التكيف مع تطور الفيروس ومراعاة أحدث التغييرات في الجرعات المستقبلية.

كما أنه أشار بضرورة القيام الجميع بدورهم للحماية من الإصابة بالفيروس:

” في كل مرة تقرر فيها البقاء بالمنزل وتجنب التجمعات، وارتداء الكمامات وغسل اليدين. فإنك تحرم الفيروس من فرصة الانتشار وفرصة التغيير بطرق قد تجعل اللقاحات أقل فعالية”.

ولمعرفة آخر أخبار العروض والتخفيضات في السعودية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.