أطفال الأنابيب

أطفال الأنابيب

أطفال الأنابيب  ,لذلك نعرض لكم اليوم على موقعنا عروض بلاش  ما عليكم سوى ان تترقبوا

اجدد العروض التي سنقدمها لكم على موقعنا  عروض بلاش  ضمن افضل الاسعار و اوفرها لاتفوتكم الفرصة.

أطفال الأنابيب

مخاطر العلاج بأطفال الأنابيب

علاجات الخصوبة بشكل عام وأطفال الأنابيب بشكل خاص تتطلب التزامًا جسديًا، ونفسيًا، وعاطفيًا،

وماديًا، وتشمل أهم المخاطر المصاحبة لها على ما يأتي: كذلك قد تعاني المرأة التي تتناول أدوية خصوبة

من انتفاخ في البطن، وألم في البطن، وتقلب المزاج، وصداع، وقد تسبب الحقن كدمات. كما يمكن للأدوية

في حالات نادرة أن تؤدي لظهور متلازمة فرط الإباضة (OHSS – Ovarian Hyperstimulation Syndrome)،

وتسبب هذه المتلازمة تراكم السوائل في تجويف البطن والصدر، وتتضمن الأعراض ألم في البطن، وإحساس

بالانتفاخ، وزيادة سريعة في الوزن، وقلة التبول على الرغم من شرب كمية كافية من السوائل، والشعور بالغثيان،

والتقيؤ، وضيق في التنفس. كما قد يحدث ردة فعل تجاه مواد التخدير، والنزيف، والعدوى، وضرر للأعضاء الموجودة

بجانب المبيضين، وتشمل الأمعاء والمثانة البولية أثناء سحب البويضة. كذلك يمكن حدوث حمل متعدد الأجنة

عند إرجاع أكثر من جنين واحد إلى الرحم، ينطوي الحمل متعدد الأجنة على مخاطر الولادة المبكرة، وانخفاض وزن المواليد.

الاستعدادات للعلاج

قبل البدء في أطفال الأنابيب يتم إجراء عدة فحوصات للزوجين لنظر حول إمكانية إجراء العملية، إليك أهمها:

كذلك فحص مخزون المبيض (Ovarian reserve test).  كما تحليل السائل المنوي (Semen analysis). بالاضافة

فحوصات للكشف عن العدوى (Infection disease test). كذلك فحوصات خاصة بالرحم (Uterine exam).

مرحلة التعافي

بعد زرع الأجنة في الرحم سوف يطلب من المرأة أن تستريح بقية اليوم، لا داعي للبقاء في السرير إلا إذا كان

هناك احتمال للإصابة بمتلازمة فرط الإباضة، ويُمكن لمعظم النساء العودة لمزاولة نشاطاتهن اليومية

في اليوم التالي ولكن دون القيام بتمارين قاسية. يجب على النساء اللواتي يخضعن لعلاج الخصوبة بواسطة

الإخصاب في المختبر تناول العلاج الهرموني إما بالأقراص، أو بالحقن مدة 10 -12 أسابيع بعد إرجاع الأجنة إلى داخل الرحم.

بعد انقضاء مدة 12 – 14 يومًا من لحظة إرجاع الأجنة إلى داخل الرحم تحتاج المرأة أن تعود إلى العيادة لإجراء فحص حمل.

بعد علاج الخصوبة بواسطة أطفال الأنابيب يجب مراجعة طبيب نسائي على الفور إذا لاحظت واحد أو أكثر من الأعراض الآتية:

ارتفاع درجة حرارة الجسم أكثر من 38 درجة. الام في منطقة الحوض. ظهور نزيف من المهبل. ظهور دم في البول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.